الجمعة، 13 يوليو، 2012

شذرات من سارة كين




شذرات من سارة كين.... Sarah Kane






كاتبة مسرحيات بريطانية وشاعرة أحياناً.
غادرت العالم  منتحرة عن 28 سنة عام1999.
مُتأثرة بصامول بيكيت.






_تباً لك.تباً لك. تباً لك لأنك رفضتني ولم تكن حاضراً أبداً.تباً لك لجعلي أشعر بالقرف من نفسي، تباً لك لذلك الحُب النازف الملعون والحياة خارجي.اللعنة على والدي لإفساده حياتي من أجل الصلاح ، واللعنة على أُمي لأنها لم تَهجره. لكن الأهم من ذلك كله تباً لك أيها الإله لجعلي أُحب شخصا غير موجود.
تباً لك-تباً لك-تباً لك.

_حالما نلمس وندرك أن الحياة موحشة، الاستجابة الوحيدة هي أن نحيا بإنسانية أكثر، حس فُكاهة أكبر، وحرية بقدر ما نستطيع.

_كنت مُخطئة أحياناً حيال النشوة، إنها ببساطة غياب المرارة.

_أنا أحياناً مُنتحلة مشاعر، أسرق ألم الآخرين وأُدرجه في داخلي إلى أن لا أستطيع أن أتذكر لمن كان بعد ذلك.

_إنها نفسي والتي لم ألتقِ بها أبداً، التي وجهها مُلصق على الجانب السفلي لوجداني.

_لا فتى يستحق البُكاء عليه، ولا واحد لن يجعلكِ تبكين.

_أحياناً أعود إلى الوراء وألتقط رائحتك، ولا أستطيع المُتابعة، لا أستطيع أن أُتابع دون إختبار هذا الألم البدني المُروع الملعون. اشتياقي الملعون إليك. ولا يمكنني أن أُصدق أنني أشعر هكذا تجاهك؛ وأنت لا تشعر بشيئ، أتشعر بلا شيئ؟


_هل أعددت أية خِطط؟
تعاطيت جرعة زائدة، جرحت مِعصميّ ثم شنقتني
كل هذه الأُمور معاً
لا إمكانية أن يساء فهمها كبكائية من أجل المُساعدة.


_إذا مت أنت سيكون الأمر كما لو أن عظامي أُزيلت.لن يعرف أحد لماذا، لكنني سأنهار.

_لن يكون بإمكاني أن أعمل-لن يكون بإمكاني أن أُفكر
لاشيئ سيتصادم مع عملك مثل الانتحار
(صمت)
حلمتُ بأنني ذهبت إلى الدكتورة ومنحتني ثماني دقائق للحياة
كنتً جالسة في غرفة الإنتظار الملعونة لنصف ساعة
(صمت طويل)
حسناً، لنقم بالأمر.لنقم بالمخدرات
لنُجري المُخدرات الكيماوية في فصوص الدماغ
لنوقف الوظائف العليا لدماغي-سأكون بعض الشيئ أكثر قدرة على مواصلة الحياة
لنقم بذلك.


_تَصلك رسائل مُشوشة، مثلما أملك مشاعر مُشوشة.

_سيُحبونني لأجل ذلك الذي يُدمرني.

_لا أحد ينجو من الحياة.


_ها أنا ذا
وها هنا جسدي
يرقص على الزجاج
في وقت مُفاجئ حيث لا مُفاجآت
ليس لديك خيار
الخيار يأتي فيما بعد.


_بالطبع أحببتك. لقد أنقذت حياتي. أتمنى لو أنك لم تفعل ذلك..أتمنى لو أنك لم تفعل، أتمنى لو كنت تركتني وحيدة.

_لقد تظاهرت بهزات جماع زائفة من قبل، لكن في المرة الأولى تظاهرت بأنني لم أكن أحظى بهزة جماع.

_أنا أكثر غضباً مما تظن.

_اضطجع مع كلب وأنهض مليئاً بالبراغيث.

_مثل طِفلة أحببت التبول على السجادة
السجادة فسدت؛ وألقيت باللوم على الكلب.

_الفِئران تأكل وجهي؛ وماذا في ذلك؟

_لا يمكن للجسد والروح أن يتزوجا أبدا


_لدي شعور سيئ عن الشعور السيئ.


_تجاه النور..
في كتاب الموتى للتبيت:إذا واجهنا النور، إذا إستطعنا أن نتقدم تِجاهه وتقبلناه؛ تصير الولادة والموت أمورا غير ذات بال.


_سيفٌ في أحلامي..

"الأسلحة الحادة من جميع الأنواع سكاكين، خناجر، رماح، سيوف..الخ تمثل خصائص وسمات الأذى النافذ في الجسد." 
من محاضرات تمهدية في التحليل النفسي-رمزية الأحلام.سيجموند فرويد.ص213.


_التَطهُر..
المصطلح يعود لأرسطو الذي تحدث عن مدير يُطهر المسرح من جمهور المشاعرغير المُرحب بها.





ترجمة /شيفا-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق