الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

شذرات من أندريه مالرو


شذرات من أندريه مالرو...Andre Malraux










_الإنسان ليس ما يعتقد أنه عليه، إنه ما يُخفيه.

_ما الإنسان؟ كومة صغيرة بائسة من الأسرار.

_أعظم غموض ليس ما كان علينا أن نرميه هنا في الوفرة العشوائية للمادة والنجوم، إنه ما يجب علينا استلاله من سجننا المُحكم. من أنفسنا-انطباعات قوية بما يكفي لأنكار خوائنا .

_كن حذراً مع الإقباسات، يمكنك تدمير أي شيئ.

_في الأدب كما في الحياة يندهش المرء مما يختاره الأخرون.

_لا أتفق مع أعدائي، أشرح لأطفالهم.

_أبحث عن منطقة في الروح حيث يلتحم الشر المُطلق مع الأُخوة.

_الرجال من سلالتي يصلون بغير أجنحة..سُفن بلا عيون.

_في عالم كل ما فيه موضوع لمرور الزمن، وحده الفن هوالموضوع الذي أرهق الزمن و لم يهزمه بعد.

_دائماً مهما كان العصر وحشياً؛ لا يعبر من أسلوبه سوى موسيقاه.

_كتاب في الفن هو متحف بلا جدران.

_عندما يواجه الإنسان مصيره؛ ينتهي المصير ويتأتى المرء على مصيره الخاص.

_الشيوعية تُدمر الديمقراطية، الديمقراطية يمكنها تدمير الشيوعية.

_العبقرية ليست كمالاً. إنها تَعمُق ولا تُفسر كثيراً العالم بقدر ما تُخصِب نفسها به.

_يعرف الإنسان أن العالم ليس مصنوعاً وفق معيار إنساني، لكنه يتمنى ذلك.

_أحياناً الفرق بين إنسان ناجح وفاشل لا يعتمد على من يملك قدرات وأفكار أفضل، لكن على الشجاعة للمراهنة على الأفكار، لأخذ المُخاطرة المدروسة-والفعل.

_يعلمُ الأفيون شيئاً واحداً، وهو باستثناء المُعاناة الجسدية، لاشيئ حقيقي.

_المساعي لإكراه الناس على احتقار أنفسهم...هذا ما أسميه الجحيم.

_هناك دوماً حاجة للسطلان. الصين لديها الأفيون، الإسلام لديه الحشيش، الغرب لديه امرأة.

_أن تأمر يعني أن تَخدم لا أكثر ولا أقل.

_أهم شيئ في الحياة أن لا ترى فيها نفسك مهزومة أبداً.

_ أن توجد حضارة مُتدينة تعتبر ما تُقدسه مُجرد فرضية ؛ هذا غير وارد أبدا.

_المُثقف ليس هو الشخص الذي تكون الكتب ضرورية بالنسبة له، إنما هو الشخص الذي لديه فكرة. ومهما كانت بسيطة فهي تَستغرق حياته وتوجهها.

_الحرية ليست مبادلة--إنها الحرية.

الإنسانية لا تمكن في التأكيد على قول : "لا يوجد حيوان يستطيع أن يَفعل ما فعلته"، إنما  في التأكيد على قول: "نحن نرفض أن نفعل ما يتمناه الوحش بداخلنا"، ونسعى إلى إصلاح الإنسان مهما وجدنا ما يسحقه.

_لا أحد قادر على تحمل عزلته.



ترجمة/شيفا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق