الاثنين، 16 أبريل، 2012

عالم مسعور!




هذا العالم يصيبني بالشلل! ،ما تلقاه الحواس من الخارج من جنون وعبث وتفاهة توزيع وإنطلاق الأشياء وانفجارها ..يحول العقل إلى وعاء للعالم والآخرين ، كأن العالم يتأمر على ذاتية العقل الملعون ويجند نفسه وكل ذراته لتحويله لمبصق له! يحرم عليه التمرد والجمال ويهان العقل بالحواس...الأشياء ،الأصوات..الحركات..جنون وعار وعبث في إعصار دائمـ وآللام ومخالب مسعورة تبحث عن جمال أوحساسية لتلطمها..لتصدمها وتهينها!..لتتفجر فيها.
وهكذا يكون الشلل ..وربما الصرع ،إحدى وسائل التناغم والانفصال عن العالم الخارجي. نوبات غيبوبة أورعشات روحية أشراقية كما عند الهندوس!





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق