الاثنين، 24 ديسمبر، 2012

ومضات سيورانية..شذرات قصيرة لإميل سيوران



ومضات سيورانية...












إذا كان لكلمة الحرية معنى-أي معنى-، فهي تحتفظ به لنفسها.

الضَباب هواء مُصاب بالنهك العصبي-Neurasthénie-.

الملابس تَخلق أوهاماً أكثر من الأديان.

الأفكار هي الألحان البائدة.

الفرنسية: لغة مثالية للتعبيرعن مشاعر مُلتبسة بطريقة مُهذبة.

هدأتني اللغة الفرنسية كما تهدئ سترة المجانين مجنوناً.

الواجب الأول عند شروق الشمس: الخجل من النفس.


أحلم بلغة كلماتها مثل اللكمات، تهشم الفكوك.

الزمن هو الصليب الذي نقاسي عليه الضجر.

لأن الحرية كانت ديني الوحيد، قمت بكل ما بوسعي لأتجنب إذلال الوظيفة.

 تملك فكرة الكارثة شيئاً مُغلفاً ومحفزاً، إنها تبقيك دافئاً.

هل سأبقى قادراً على الوقوف، أم أنني سأسقط.

الخوف من إحتمال مواجهتنا لأنفسنا، هو مصدر جميع المخاوف.

نتعلق بالمرأة بدافع من رعب الضجر.


الرغبة السرية للمريض، هي أن يمرض الجميع ويحتضروا، أن يتعذبوا.

نحن اليوم نمارس القتل بإسم شيئ ما، لا نجرؤ على فعله بعفوية.

نحن ضحايا لعبة كونية.

منظر البحرأكثر عُمقاً من تعاليم بوذا.

لتكون معاصرا، عليك أن تبرع في ترقيع ما لا يمكن ترقيعه.

التوحيد اليهو-مسيحي، هو ستالينية العصور القديمة.

تجاعيد الأمة تكون واضحة مثل تلك التي لدى الأفراد.

النيرفانا هي حَد أقصى. الحد هو نجاة من مأزق كبرى.

النيرفانا قورنت بالمرآة التي تعكس كل شيء. في المرآة كل شيء يبدو نقياً، نقياً بدون أي فعل.

في خلال خمسين سنة، ستصبح نوتر-ديم مسجداً.

مما لا شك فيه أن أول مُفكر كان أول شاذ في التاريخ.

التقدم هو لا شيء سوى زخم يقود إلى الأسوأ.

 التضحية-  محاولة لإنقاذ الحياة من خلال الموت.

عبثية وضائعة هي محاولات اتباع خطى رجل حكيم؛ إذا لم يكن ذلك الحكيم هو "أنت".


أنا صحراء تلتهم المباهج، تابوت وردي اللون.


الرغبة في إنقاذ العالم هي ظاهرة مرضية عند شباب العالم.

الشكوكية هي أناقة القلق.


العِلم هو تراجع الحكمة أمام المعرفة في العالم.

أن تأخذ الشؤون البشرية على محمل الجد؛ هذا يخفي ورائه مقداراً من النقائص.

لا يعرف هؤلاء القادرون على النواح والانتحاب مقدار سعادتهم.

أن نعيش بدون هاتف، بدون زيارات، بدون أقارب، ومن دون مواعيد من أي نوع؛ فهذي هي الجنة.

من يعاني ليس عبقرياً، لكنه من خلال المعاناة يتوقف عن أن يكون مجرد دمية.

لماذا لا أنتحر؟ لأن الموت يثير تقززي مثله مثل الحياة.

الانتحار -كما إغواء الخلاص-فعل ديني.

كل شيء يبدو زائداً عن الحاجة. الفراغ كان مناسباً جداً.



مختارات من مختلف كتب سيوران ودفاتره.

ترجمة/شيفا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق